الرئيسية / فكرة اليوم (صفحه 10)

فكرة اليوم

معلم الناس الخير

تعددت الأقاويل عن فضل العلم والعلماء والتعليم. وأعظمها كلمات سيد الخلق عليه أفضل الصلاة والتسليم. “رواه الترمذي وقال حديث حسن غريب صحيح، وصححه الشيخ الالباني”.

أكمل القراءة »

عليك بالصبر ثم الصبر!

التعامل مع مختلف أنواع الطلاب يتطلب التحلي بالصبر، بل الكثير من الصبر! فهنالك المشاغب، وهنالك اللئيم، وهنالك بطيء الفهم، ووو.. المهم بالنسبة إليك -إلى جانب إتقان التعامل مع كلٍ منهم حسب شخصيته- هو ألا تفقد أعصابك مهما كان الأمر، وأن تسيطر على نفسك مهما بلغ بك الغضب، وإلا تملكك الغضب …

أكمل القراءة »

اطلب المساعدة

لا تكبر أبدا على طلب المساعدة! فحتى أكبر المعلمين كانوا يوما مثلك في بداية الطريق وفي حاجة للمساعدة. وطلبك للمساعدة لا يعني أبداً عيباً أو نقصاً فيك، وإنما هو يعني أنك تريد التقدم، وأن تكون أفضل وأقوى وأنك تطمح إلى تقوية نفسك. فهي لك، لا عليك. لا تستحِ أن تطلب …

أكمل القراءة »

اشكر معلمك

  قيل قديماً: من علمني حرفاً صرت له عبداً.. ونقول: صدق من قالها، فإنك مهما كبرت يجب أن لا تكبر على معلمك، وتتذكر دائماً أن أي إنجاز تقوم به سببه الرئيسي معلم أخلص في تعليمه لك حتى صرت ما أنت عليه الآن! فحتى القراءة في ذاتها.. اشكر معلمك أنك قادر …

أكمل القراءة »

كلنا عباقرة!

فكرة اليوم هي أن تراعي كمعلم الفروق الفردية بين طلابك، وفي ذات الوقت لا يجب أن تحكم بأن هنالك طلاب أغبياء في الصف!! نعم ما من طالب غبي، ولكن هنالك من لاتجدي معه “طريقة التدريس” هذه نفعاً، أو أن ذكاءه موجه نحو مجال آخر.. من هو عبقري في الكيمياء لا …

أكمل القراءة »

لكل زمانٍ طريقته

كلنا نعلم أن الطرق التقليدية في التعليم لم تعد تجدي نفعاً في هذا الزمان، وذلك بعد ظهور الطرق الأحدث في التدريس، والتي تعتمد على أساليب ونظريات أحدث، كالتعلم بالمشاركة أو التعلم التفاعلي، والتعلم باللعب أو ما يعرف بالتعلم المرِح، وغيرها من الأساليب الحديثة، التي ابتعدت عن أسلوب التلقين التقليدي. وفي …

أكمل القراءة »

لا تحبط الطالب!

لا تدع مستوى الطالب المتدني مبرراً لأن تحبطه أوتقلل من تقديره لنفسه بتعليقاتك السلبية.. فبقليلٍ من التشجيع، وإشعار الطالب بثقتك فيه قد يتغير ذلك للأفضل بالكامل. التشجيع من المنزل وكذلك من المعلم يمكن أن يكون له أشد الأثر على النجاح في الحياة، ومثال على ذلك الجراح الأمريكي المشهور بن كارسون …

أكمل القراءة »

ضع بصمتك!!

كما أن لكلٍ منا بصمته في حياة الآخرين أنت -كمعلم- تضع بصمتك في حياة الكثيرين.. قد تكون هذه البصمة كلمةً قلتها، أو تصرفاً أبديته تجاه أحد الطلاب وانطبع في ذاكرته إلى أن كبر، ولكن تبقى البصمة الأكبر هي في الشعور الذي تبعثه في نفوس طلابك.. تذكر دائماً أن ما تقوله …

أكمل القراءة »

أنت قدوتهم

لا تتوقع من طلابك أن يلتزموا بسلوك إيجابي، بينما أنت تقوم بعكسه، إذ لا يمكن أن تأمر طلابك بسلوك ملتزم وألا تلتزم به أنت أولاً، وكما قال أبو الأسود الدؤلي : لا تنه عن خلق وتأتي مثله ** عار عليك إذا فعلت عظيم… وابدأ بنفسك فانهها عن غيها ** فإن انتهت …

أكمل القراءة »

افهم نظراتهم

عندما تراقب الطلاب في الاختبار من الضروري أن تعلم أن ليس كل طالب غشاش، وليس كل طالب بريء.. بالتأكيد يجب أن تسد كل الأبواب المؤدية إلى الغش، ولكن يظل هنالك من يبحث دائماً عن الإجابات التي لا يعرفها في أوراق الآخرين.. وهنا يأتي دورك في تمييز هذا النوع من الطلاب.. …

أكمل القراءة »