اللعب المفيد مع كراسة ألعاب وفعاليات تربوية

0

مهارات التدريس – حب اللعب نداء جميل بداخل كل طفل في مراحله الدراسية المبكرة، فما من طفل إلا ويتمنى ان يتعلم بأسلوب شيق، أسلوب ممتع لا يبعده عن اللعب، عالمه الجميل والخاص، ولكن هذه المرة في إطار تعليمي ممنهج موجه، يجمع بين الفائدة والمتعة.

فبادر أيها المعلم بتلقين تلاميذك الصغار، دروسهم التعليمية عن طريق مجموعة من الألعاب التربوية، التي تعتبر وسيلة مشوقة للوصول إلى غاية تعليمية رائعة، فاللعب التربوي ينمي في الطالب قدراته الذهنية والإبداعية، ويحفزه على التنافس الجميل مع باقي أقرانه، ويخلق نوعا من النشاط والتفاعل الإيجابي في الصف، وطبعا يجب اختيار الالعاب التربوية المناسبة لسن الاطفال والتي تحقق الهدف، والخالية من أي مخاطر نفسية او جسدية.

يقول أحد المختصين عن اهمية التعلم باللعب:

آن البحوث التربوية أكدت على أن الأطفال كثيرا ما يخبروننا بما يفكرون فيه وما يشعرون به من خلال، لعبهم التمثيلي الحر واستعمالهم للدمى والمكعبات والألوان والصلصال وغيرها، ويعتبر اللعب وسيطا تربويا يعمل بدرجة كبيرة على تشكيل شخصية الطفل بأبعادها المختلفة, وهكذا فإن الألعاب التعليمية متى أحسن تخطيطها وتنظيمها والإشراف عليها فإنها  تؤدي دورا فعالا في تنظيم التعلم.

.ونقترح عليكم كافكار تطبيقية تحميل كراسة ألعاب وفعاليات تربوية :

 

 

مهارات التدريس - حب اللعب نداء جميل بداخل كل طفل في مراحله الدراسية المبكرة، فما من طفل إلا ويتمنى ان يتعلم بأسلوب شيق، أسلوب ممتع لا يبعده عن اللعب، عالمه الجميل والخاص، ولكن هذه المرة في إطار تعليمي ممنهج موجه، يجمع بين الفائدة والمتعة. فبادر أيها المعلم بتلقين تلاميذك الصغار، دروسهم التعليمية عن طريق مجموعة من الألعاب التربوية، التي تعتبر وسيلة مشوقة للوصول إلى غاية تعليمية رائعة، فاللعب التربوي ينمي في الطالب قدراته الذهنية والإبداعية، ويحفزه على التنافس الجميل مع باقي أقرانه، ويخلق نوعا من النشاط والتفاعل الإيجابي في الصف، وطبعا يجب اختيار الالعاب التربوية المناسبة لسن الاطفال والتي تحقق…

تقييم المستخدمون: 4.4 ( 2 أصوات)
شارك

الكاتب

Comments are closed.