الرئيسية / مقالات / احترام المعلم واجب أخلاقي وتربوي
Sans titre1

احترام المعلم واجب أخلاقي وتربوي

مهارات التدريس – لطالما طالبنا المعلم بضرورة, تطوير حسه المهني والأخلاقي من أجل تعامل راق مع طلابه, وأوصاه الخبراء, بضرورة أن يتبنى استراتيجية اللين والرفق والصبر مع التلاميذ, ولايميز بينهم في التعامل بتفضيل بعضهم على بعض, وأن يتقرب منهم ويجتهد في معرفة  ما تعترضهم من مشاكل في دراستهم, والعمل جاهدا على حلها ومساعدتهم في تحقيق تحصيل دراسي جيد.

جميل, الان جاء دورك أيها الطالب المحترم, في مطالبتك بمهمة جميلة تسديها لنفسك اولا قبل أن تسديها لمعلمك وهي الاحترام, ففي احترام الاخرين عموما احترام للذات وللنفس, والاحترام يشيع المحبة ويشيع الاهتمام, وبه تسود الأخلاقيات الحميدة, فمن حسن خلقك أيها الطالب أن تحترم  معلمك, ليس تفضلا منك بل واجب أخلاقي أولا وقبل كل شيء.

يقول دكتور/ بدر عبد الحميد هميسه, في مقال مميز عن احترام المعلم:

ومن احترام المعلم أن تبدأه بالسلام والتلطف في مناداته وعدم رفع الصوت عليه وتبجيله والإنصات إليه, قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه (( من حق العالم عليك أن لا تكثر عليه السؤال ولاتفشين له سرا ولا تغتابن عنده أحدا ولاتطلبن عثرته وإن ذل قبلت معذرته وعليك أن توقره وتعظمه لله مادام يحفظ أمر الله ولاتجلسن أمامه وإن كانت له حاجة سبقت القوم ).

قال أبو معاوية الضرير:استدعاني الرشيد إليه ليسمع مني الحديث، فما ذكرت عنده حديثا إلا قال: صلى الله وسلم على سيّدي، وإذا سمع فيه موعظة بكى حتى يبل الثرى، وأكلت عنده يوما ثم قمت لأغسل يديّ، فصب الماء علىّ وأنا لا أراه، ثم قال يا أبا معاوية: أتدري من يصب عليك الماء؟ قلت: لا. قال: يصب عليك أميرُ المؤمنين. قال: أبو معاوية فدعوت له.فقال: إنما أردت تعظيم العلم.

فالمعلم إذا ذو قيمة عظيمة نظرا لقيمة العلم الذي يحمل, فيجب أن يتقي الله في أداء مهامه التربوية ويكون أهلا لما يحمل من أمانة, وبالتالي فهو أهل لكل تقدير واحترام.

مهارات التدريس - لطالما طالبنا المعلم بضرورة, تطوير حسه المهني والأخلاقي من أجل تعامل راق مع طلابه, وأوصاه الخبراء, بضرورة أن يتبنى استراتيجية اللين والرفق والصبر مع التلاميذ, ولايميز بينهم في التعامل بتفضيل بعضهم على بعض, وأن يتقرب منهم ويجتهد في معرفة  ما تعترضهم من مشاكل في دراستهم, والعمل جاهدا على حلها ومساعدتهم في تحقيق تحصيل دراسي جيد. جميل, الان جاء دورك أيها الطالب المحترم, في مطالبتك بمهمة جميلة تسديها لنفسك اولا قبل أن تسديها لمعلمك وهي الاحترام, ففي احترام الاخرين عموما احترام للذات وللنفس, والاحترام يشيع المحبة ويشيع الاهتمام, وبه تسود الأخلاقيات الحميدة, فمن حسن خلقك أيها الطالب أن…

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن إسلام محمد

Profile photo of إسلام محمد

شاهد أيضاً

“خطوات” لبناء جسور بين المعلم والطالب

فيلم تربوي قيِّم ومتميز يقع ضمن سلسلة تحمل اسم “خطوات”، من إعداد أكاديمية الملكة رانيا …