التعليم المتنقل الثورة الرابعة في عالم المنظومة التعليمية

0

مهارات  التدريس – يرتبط التعليم المتنقل بالتعليم الالكتروني, وتحديدا بتكنولوجيا التعليم, وذالك من خلال تقنيات الاتصالات السلكية واللاسلكية, والتي تتيح الفرصة  للمتعلمين للتعلم دونما ارتباط بزمان أو مكان معين, بل في أي من الظرفين يمكنه التعلم وبكل سهولة مع التقنيات الحديثة.

ولعل هذه البيئة المعلوماتية الحديثة, من شأنها جذب اهتمام الطلاب, وتحفيزهم على التعلم بفاعلية أكبر, مواكبين في ذالك  تطور ما يعرف بالصناعة التربوية التي مرت بحسب ما جاءت به دراسة عن تكنولوجيا التعلم المتنقل, بثلاث ثورات سابقة صنفها تقرير مؤسسة كارنيجي (Carnegie)الامريكية،  فالثورة الأولى  كانت عندما أخترعت الكتابة والثورة الثانية عند استعمال الكتاب المدرسي في التعليم، على إثر إختراع الطباعة، والثورة الثالثة عندما استعمل نظام التعليم العام.

ثم تأتي الثورة الرابعة التي يقصد بها ثورة تكنولوجيا التعليم, والتي من شأنها كما أورد التقرير أن تسهم في تحقيق أهداف التعليم العام، من خلال استخدام وتوظيف تكنولوجيا التعليم والتعليم الالكتروني والإتصال وشبكات المعلومات، في امكانية الوصول الى أية معلومة، وقدرتها على تنمية مهارات الافراد، وتلبية رغباتهم وسد حاجاتهم،

هذا ويرى الخبراء أن استغلال  تطور تكنولوجيا المعلومات الهائل والسريع, في المنظومة التعليمية, من شأنه أن يعود بالإيجاب على مجالات أخرى مصيرية في العالم, بما فيها المجال الاقتصادي, حيث تحولت تكنولوجيا المعلومات الى أحد أهم جوانب تطور الاقتصاد العالمي.

فلابأس إذا من تعزيز استخدام التقنية المتنقلة في التعليم, وتشجيع الطلاب عليها, مع التوجيه لهم  إلى كيفية الاستفادة منها دونما ضرر, والذي قد يترتب عن سوء استخدام هذه التكنولوجيا.

View post on imgur.com

مهارات  التدريس - يرتبط التعليم المتنقل بالتعليم الالكتروني, وتحديدا بتكنولوجيا التعليم, وذالك من خلال تقنيات الاتصالات السلكية واللاسلكية, والتي تتيح الفرصة  للمتعلمين للتعلم دونما ارتباط بزمان أو مكان معين, بل في أي من الظرفين يمكنه التعلم وبكل سهولة مع التقنيات الحديثة. ولعل هذه البيئة المعلوماتية الحديثة, من شأنها جذب اهتمام الطلاب, وتحفيزهم على التعلم بفاعلية أكبر, مواكبين في ذالك  تطور ما يعرف بالصناعة التربوية التي مرت بحسب ما جاءت به دراسة عن تكنولوجيا التعلم المتنقل, بثلاث ثورات سابقة صنفها تقرير مؤسسة كارنيجي (Carnegie)الامريكية،  فالثورة الأولى  كانت عندما أخترعت الكتابة والثورة الثانية عند استعمال الكتاب المدرسي في التعليم، على إثر إختراع الطباعة، والثورة…

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
شارك

الكاتب

Comments are closed.