الرئيسية / مقالات / مقومات اكتساب مهارة الإلقاء الناجح ما قبل الإلقاء
Sans titre1

مقومات اكتساب مهارة الإلقاء الناجح ما قبل الإلقاء

مهارات التدريس – لإلقاء قي مفهومه العام هو نقل الأفكار إلى المتلقين سواءا كانوا مستمعين أو مشاهدين بطريق المشافهة بهدف التأثير فيهم ومشاركتهم في هذه الأفكار وتحقيقlالتفاعل معها ، يحصل هذا التأثير ولن إلا آذآ توافرت في الملقي مهارات وشروط الإلقاء الناجح.

والجدير بالذكر أنه تمت مقومات يجب توافرها، ماقبل الإلقاء، وأخرى يجب توافرها عند الإلقاء، وفي هذا المقال سنخصصه لمقومات الإلقاء ما قبل الإلقاء.

مقومات الإلقاء الناجح ما قبل الإلقاء:

الاستعداد الفطري: فالإلقاء قبل أن يكون مهارة مكتسبة، فهو موهبة فطرية من منح الله على الكثير من خلقه ، إلا أن موهبة الإلقاء تحتاج إلى من يصقلها وينميها ، حتى تحقق أهدافها المطلوبة، وفي حال غياب الاستعداد الفطري لمهارة الإلقاء فلابأس من الاجتهاد تدريبا وممارسة لإتقان هذه المهارة.

الثقة في الذات : من المستحيل أن تقدم على ممارسة الإلقاء، ولديك فكرة مسبقة غير إيجابية عن نفسك تشعر من خلالها بنقص ذاتي ، فلابد من استشعار الثقة بينك وبين ذاتك، أنك بإذن الله قادر على مواجهة الجمهور وإلقاء كلمة فيهم تشاركهم من خلالها أحاسيسك وشعورك .

بلا عيار

التجهيز المسبق:

وينقسم إلى ثلاث أقسام:

الإعداد المسبق: أن تعد مسبقا في بيتك لإلقاء محاضرتك أو درسك ، من خلال إلقاء تجريبي بينك وبين نفسك أو أمام أسرتك ، أو عن طريق التسجيل الصوتي لتعيد سماع نفسك مرات ومرات قبل الإلقاء الرسمي .

التجهيز المسبق: من خلال تجهيز الوسائل المتاحة، التي ستدعم من خلالها حديثك، إن كان من صور وبطاقات، أو أشرطة مصورة، أو رسومات بيانية، وغير ذالك من أشكال الوسائل الضرورية التي قد تكسبك ثقة أكثر ، تلقي من خلالها خطابك بكل أريحية.

الحضور المبكر: مقوم أساسي يؤهلك لإلقاء محاضرة ناجحة بإذن الله، فالحضور المبكر ستتعرف من خلاله على أجواء المحاضرة والحاضرين ، وتجهز ما ستحتاج من وسائل محاضرتك التي من المفروض أن تكون قد جهزتها مسبقا ، كما أشرنا.

الارتجاف الطبيعي:

عادة وفي بداية أي إلقاء قد يصيب الملقي نوع من الارتجاف، والشعور بخفقان في القلب، وغير ذالك من علامات تبدو طبيعية جدا ستزول بمجرد ما ستسترسل في محاضرتك، فقط لا تقلق لها واستمر في إلقاءك.

كانت إذا تلك مقومات عامة ما قبل الإلقاء تساعدك على اكتساب مهارة الإلقاء الناجح والهادف، وترقبونا في مقالات قادمة سنتعرف من خلالها على مقومات يجب توافرها عند الإلقاء، حتى تصبح بإذن الله محاضرا بارعا مع -مهارات التدريس-.

 

 

 

مهارات التدريس - لإلقاء قي مفهومه العام هو نقل الأفكار إلى المتلقين سواءا كانوا مستمعين أو مشاهدين بطريق المشافهة بهدف التأثير فيهم ومشاركتهم في هذه الأفكار وتحقيقlالتفاعل معها ، يحصل هذا التأثير ولن إلا آذآ توافرت في الملقي مهارات وشروط الإلقاء الناجح. والجدير بالذكر أنه تمت مقومات يجب توافرها، ماقبل الإلقاء، وأخرى يجب توافرها عند الإلقاء، وفي هذا المقال سنخصصه لمقومات الإلقاء ما قبل الإلقاء. مقومات الإلقاء الناجح ما قبل الإلقاء: الاستعداد الفطري: فالإلقاء قبل أن يكون مهارة مكتسبة، فهو موهبة فطرية من منح الله على الكثير من خلقه ، إلا أن موهبة الإلقاء تحتاج إلى من يصقلها وينميها ،…

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن اسلام محمد

Profile photo of اسلام محمد
مؤسس موقع مهارات التدريس- استشاري تطوير مناهج الكترونية ومدرب دولي معتمد في مجال التدريس والتنمية الذاتية.