الرئيسية / مقالات / مقومات اكتساب مهارة الإلقاء الناجح عند الإلقاء
Sans titre1

مقومات اكتساب مهارة الإلقاء الناجح عند الإلقاء

مهارات التدريس – لتنمية موهبة الإلقاء آو اكتساب مهارة جيدة فيه عند الإلقاء ، وحتى تستطيع ان تكون محدثا وخطيبا مؤثرا، سواءا بين طلابك أو أسرتك، أو موظفيك، إلى غير ذالك من مقامات التحدث والإلقاء، آن تكون لديك يجب   المقومات التاليه:

القدرة على التواصل: وهذه النقطة لن تكتسبها إلا اذا اكتسبت الثقة في ذاتك ، فالتواصل مع الجمهور يتطلب تقدير للذات، للتغلب على التلعثم والارتجاف الذي قد يصيبك في بداية الانطلاق في حديثك ، يقول “ويدنر” في كتابه كيفية مخاطبة الآخرين: (إن مهارات الاتصال تعد إحدى المهارات الأساسية التي يجب أن تتحلى بها القيادات ، فإذا فشل المستمعون في فهم كلمتك، أو إذا انصرف عدد كبير منهم عن الإنصات لك نتيجة الإحساس بالملل مما تقوله ، تكون قد افتقدت القدرة على التواصل مع الجمهور).

الاستعانة بالأذكار والتسمية: لربما اعتقدنا أن الاستعانة بالتسمية والحمد والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لا تكون إلا بالخطب الدعوية، بما في ذالك خطبة الجمعة من على منابر المساجد ، في حين ان المفروض أن تكون منهجا في افتتاحية لأي محاضرة علمية أو تعليمية وفي مختلف المجالات، لأن الاستعانة بالله تمنحك الثقة.

سلامة النطق ووضوحه: لابد من نطق الكلمات بدرجة عالية من البيان والوضوح ، مع إخراج الحروف من مخارجها الصحيحة، وسلامة النطق من أي عيوب كالثقل والتأتأة.

12

الجهر: والمقصود بالجهر، التحدث بصوت واضح يصل إلى مسامع المتلقين، خاليا من البحة أو حدة مزعجة، مع المراوغة بالصوت أثناء التحدث، بين خفضه ورفعه، في الوفت المناسب لكل حالة، من باب جذب المستمع والتأثير عليه.

ضبط سرعة الإلقاء: يجب أن يتناسب الوقت المخصص للمحاضرة، مع سرعة حديثك، وتجنب السرعة في الكلام، حتى لا يتداخل الكلام في بعضه، فيفقد جاذبيته وتأثيره على المستمع.

الاتصال بالعين:  اعمل على تقليب بصرك في شتى أرجاء القاعة التي تلقي فيها كلمتك محققا التواصل مع المخاطبين في مختلف أنحاء القاعة ، وليس فقط التركيز على مركز القاعة فحسب.

14

الإيماء والحركات: كثرة الحركات غير محمودة في الإلقاء حتى لا يتشتت ذهن المستمع ، إلا انه أحيانا قد تحتاج إلي إيماءات مدروسة، وحركات باليدين غير مبالغ فيها في بعض المواقف، إذا احتجت إلى وصف موقف معين، وفي المقابل تجنب الميوعة والمبالغة بالحركات، فيفقد كلامك أهميته .

تجنب التقليد:  وفي هذا الصدد نستشهد يقول “ويدنر”: إن هناك عددا كبيرا من الخطباء الذين يحاولون محاكاة وتقليد نمط الكلام ولهجة خطباء آخرين يريدون أن يتشبهوا بهم ، تحدث فقط بالطريقة التي تعودت أن تتحدث بها دوما ، فأنت لست مضطرا لكي تكون خطيبا مفوها أن تبني أنماط الآخرين في الحديث.

ماعليك إذا إلا الاجتهاد في التحلي بماسبق ذكره من مقومات وماورد في البطاقات ، من اكتساب تتمكن  مهارة اللإلقاء ، المؤثر والفعال.

 

 

مهارات التدريس - لتنمية موهبة الإلقاء آو اكتساب مهارة جيدة فيه عند الإلقاء ، وحتى تستطيع ان تكون محدثا وخطيبا مؤثرا، سواءا بين طلابك أو أسرتك، أو موظفيك، إلى غير ذالك من مقامات التحدث والإلقاء، آن تكون لديك يجب   المقومات التاليه: القدرة على التواصل: وهذه النقطة لن تكتسبها إلا اذا اكتسبت الثقة في ذاتك ، فالتواصل مع الجمهور يتطلب تقدير للذات، للتغلب على التلعثم والارتجاف الذي قد يصيبك في بداية الانطلاق في حديثك ، يقول "ويدنر" في كتابه كيفية مخاطبة الآخرين: (إن مهارات الاتصال تعد إحدى المهارات الأساسية التي يجب أن تتحلى بها القيادات ، فإذا فشل المستمعون في…

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن اسلام محمد

Profile photo of اسلام محمد
مؤسس موقع مهارات التدريس- استشاري تطوير مناهج الكترونية ومدرب دولي معتمد في مجال التدريس والتنمية الذاتية.

شاهد أيضاً

Sans titre

اكتسب مهارة فن الإلقاء الرائع مع الدكتور طارق سويدان

 إلى كل من يود أن يكتسب مهارة فن الإلقاء الجميل, هذا الفن والهادف، إذا يستعمل …