الرئيسية / فيديو / الوظيفة ومعايير الاستقرار بها تحت مسمى الأمان الوظيفي
Sans titre1

الوظيفة ومعايير الاستقرار بها تحت مسمى الأمان الوظيفي

مهارات التدريس – لاخلاف أن الوظيفة هي طموح كل شاب بعد تخرجه، فيبدأ البحث والتنقيب عن أنسب الوظائف المتاحة، والتي تناسب كل طالب بحسب تخصصه الدراسي.

ولعل معظم الخريجين يتوجهون مباشرة، نحو البحث عن وظائف حكومية بالدرجة الأولى في مجال تخصصهم، لأنها بالنسبة لهم تشكل ذالك الأمان الوظيفي، الذي قد لايجدونه في القطاع الخاص، معتقدين أن الأمان لايتحقق إلا بوظيفة رسمية ثابتة، ولاينكر عاقل هذا الاعتقاد، لكنه ليس شرطا في ضمان استمراري في وظيفتي مدى الحياة، لأنه تمت جوانب مهمة جدا كفيلة بان تضمن لي استقراري الوظيفي سواءا في القطاع الحكومي او في القطاع الخاص.

فماهي معايير الأمان الوظيفي؟

إن المعيار الأساسي، لتحقيق الموظف الأمان الوظيفي لنفسه، مرتبط بمدى كفاءته ومسؤوليته وأمانته وحرصه على تطوير ذاته في عمله، ولايتوقف الجانب التعلمي عنده بمجرد الحصول على وظيفة، بل يواصل التعلم والبحث في مجال وظيفته إن كانت خصوصية، أو عمومية، ويحاول أن يبدع فيها واكتشاف كل جديد في مجال عمله.

يقول أحد الكتاب، في مقال صحفي جميل جدا عن الأمان الوطيفي موجها حديثه لكل موظف وباحث عن وظيفة : ( الأمان الوظيفي، لا يعتمد على وظيفة حكومية أو قطاع خاص، بل هي تعتمد أولا على “قدراتك وإمكانياتك” التي تصنع منك “قيمة مضافة” لأي عمل تتجه له، فتصبح أنت تضيف قيمة وليس العمل الذي تنتظره، وهذا أشبهه بالطبيب الماهر “مثلا” الذي تتسابق عليه المستشفيات؟ ويصبح ذا موهبة ويمكن تضعه في المصاف الأولى كخيار لأي مكان يذهب له، فمن الذي الأن يشعر بالأمان الطبيب الواثق المتمكن أو المستشفى الذي لن يكون بذي قيمة فاعلة أو جاذبا حتى وإن ملك أحدث الأجهزة بدون هذا الطبيب، وينطبق ذلك على المحامي والمحاسب والمالي والمعلم والمحاضر وغيرة، إذا هي تعتمد “عليك” أنت ماذا تضيف وتقدم وماذا صنعت لنفسك من قيمة لأي عمل تذهب له)

إذا فإنك مطالب بتطوير ذاتك في مجال عملك، من خلال تطوير مهاراتك المهنية، فكريا وتطبيقا، من خلال ترجمة أفكارك الإبداعية في عملك، وتخصصك، إلى واقع عملي، مما سيمنحك مزيدا من الأمان الوظيفي.

ومن جهة ثانية تمت من يرفض فكرة الأمان الوظيفي، ويراها مجرد وهم:

مهارات التدريس - لاخلاف أن الوظيفة هي طموح كل شاب بعد تخرجه، فيبدأ البحث والتنقيب عن أنسب الوظائف المتاحة، والتي تناسب كل طالب بحسب تخصصه الدراسي. ولعل معظم الخريجين يتوجهون مباشرة، نحو البحث عن وظائف حكومية بالدرجة الأولى في مجال تخصصهم، لأنها بالنسبة لهم تشكل ذالك الأمان الوظيفي، الذي قد لايجدونه في القطاع الخاص، معتقدين أن الأمان لايتحقق إلا بوظيفة رسمية ثابتة، ولاينكر عاقل هذا الاعتقاد، لكنه ليس شرطا في ضمان استمراري في وظيفتي مدى الحياة، لأنه تمت جوانب مهمة جدا كفيلة بان تضمن لي استقراري الوظيفي سواءا في القطاع الحكومي او في القطاع الخاص. فماهي معايير الأمان الوظيفي؟ إن…

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

عن إسلام محمد

Profile photo of إسلام محمد

شاهد أيضاً

Sans titre

الدليل الإجرائي الشامل لاستراتيجيات التعلم النشط

مهارات التدريس – من أجمل ايجابيات  التعلم النشط آنه يتمركز حول المتعلم، فيتحول الطالب من …