الرئيسية / مقالات / خصائص صعوبات الإدراك البصري لدى الطفل
133

خصائص صعوبات الإدراك البصري لدى الطفل

الصعوبات الإدراكية هي من بين صعوبات التعلم النمائية التي يعاني منها فئة من الأطفال، والتي قد تعرقل مسيرتهم التعليمية، إن لم تتم مساعدتهم من خلال أطر تعليمية مؤهلة لتدريس هكذا حالات استثنائية.
13
فماهي هذه الصعوبات الإدراكية؟ وماهي أنواعها؟
مفهوم الإدراك:
الإدراك كما عرفه أهل الاختصاص هو تلك العملية العقلية التي تتبع الاحساس،فعندما تنتقل التموجات الحسية من الحواس الى المراكز العصبية في المخ وتختلط بالمكونات العقليه التي سبق أن تكونت من الخبرات الماضية.تحدث عملية تمييز المحسوسات واعطائها معنى خاصا.وبذالك تتم عملية الادراك.ويحدث الادراك عادة نتيجة تعاون أكثر من حاسة واحدة في آن واحد.
أنوع صعوبات الإدراك:
وبما أن عملية الإدراك لا تتم إلا بسلامة الحواس, حتى تكون هناك قدرة على التركيز والانتباه, وبالتالي تمييز موضوع الإدراك, حيث يعمل الإدراك على تنظيم وبناء وتفسير المثيرات السمعية والبصرية واللمسية, فصعوبات الإدراك نجد منها نوعين أساسيين: صعوبة في الإدراك البصري وصعوبة في الإدراك السمعي.
أولا:
الإدراك البصري:وهو عملية تأويل وتفسير المثيرات البصرية وإعطائها المعاني والدلالات, وتتمثل الصعوبة هنا في عدم قدرة الطفل على التمييز, حيث لاتبدوا  الأمور واضحة جلية أمامه فلا يتمكن من التمييز بينها, علما بأن الأطفال الذين يعانون صعوبة إدراك بصرية, لا يواجهون مشكلة عضوية على مستوى العينين, بل إن حدة الرؤية والإبصار لديهم عادية جدا, لكن الصعوبة نجدها في بعض العناصر نذكر منها :
1320494679728
صعوبات التمييز البصري :
وتتمثل الصغوبة هنا في عدم القدرة على التمييز بين أوجه الاختلاف وأوجه التشابه بين الأشكال, وهذه المشكلة يظهر تأثيرها السلبي بوضوح  في عدم قدرة الطفل على القراءة والكتابة, لأنه لايستطيع التمييز بين الحروف والكلمات, وأيضا فيما يتعلق بمادة الرياضيات, التي تعتمد على اليه الحساب والأشكال الهندسية.
صعوبات التمييز ما بين الشكل و الارضية:

والمشكلة في هذه الحالة, تكمن في عدم قدرة الطفل على التركيز في المثيرات البصرية، والسمعية او الحركية اللمسية التي تحدث في وقت واحد, فلايستطيع تحديد الشكل والخلفية المحيطة به, فلايقدر مثلا على التركيز على فقرة السؤال, ويفتقر الطفل هنا الى سرعة الانتباه الانتقائي مع سرغة الإدراك.

الصعوبات البصرية الحركية:

مع هذه الصعوبة لايستطيع الطفل, القيام بأنشطة تجمع بين التوافق بين حركة العين مع حركة اليد في وقت واحد, في إذار التعامل مع الأشياء الملموسة. وبالتالي افتقارهم إلى  عدم القدرة على تطوير التوافق بين قدراتهم الإدراكية والحركية.

 صعوبات الإغلاق البصري:

ومفهوم الصعوبة في الإغلاق هو عدم القدرة تعرف الصيغة الكلية لشيء ما من خلال صيغة جزئية له, وبالتالي الأطفال في هذه الحالة يواجهون صعوبة في ترميز الكلمات و ذلك لعدم قدرتهم على تركيب الاصوات في كلمات محددة.

كانت تلك إذا بعض من مظاهر صعوبات التعلم الإدراكية على مستوى الإدراك البصري, وسنتعرف على باقي الصعوبات في مقالات قادمة بإذن الله, مع طرح الحلول والعلاجات.

bandicam 2016-02-18 22-01-37-492

وإلى حين ذالك نقترح عليكم تحميل هذا الكتاب الشامل عن صعوبات الإدراك:

http://www.teachingskills.org/wp-content/uploads/2016/02/%D8%B5%D8%B9%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%83.pdf

 

 

عن اسلام محمد

Profile photo of اسلام محمد
مؤسس موقع مهارات التدريس- استشاري تطوير مناهج الكترونية ومدرب دولي معتمد في مجال التدريس والتنمية الذاتية.

شاهد أيضاً

Sans titre

الأساليب و الإستراتيجيات في تدريس القراءة لذوي صعوبات التعلم

مهارات التدريس – من الطبيعي أن الطلاب الذي يعانون من صعوبات في التعلم, نظرا لعدة …