الرئيسية / فيديو / أوجه الاختلاف بين التعلم والتعليم والدراسة (فيديو تربوي)
bandicam 2016-01-05 13-25-11-696

أوجه الاختلاف بين التعلم والتعليم والدراسة (فيديو تربوي)

تمت في المجال التعليمي, مجموعة من المصطلحات التربوية, التي قد يقع بعض أهل التربية وكذالك الطلاب, في خطأ تفسيرها وتعريفها والتمييز بين مفاهيمها وخصائصها, ومن ذالك ثلاثة مصطلحات مهمة, ألا وهي:التعلم والتعليم والدراسة.

فما الفرق بين تلك المصطلحات التربوية؟

بحسب المختصين وخبراء التربية, فقد عرفوا مصطلحات, التعلم والتعليم والدراسة, بأكثر من تعريف مهم ودقيق, فلنتعرف على أهمها:

التعليم: مشروع انساني هدفه مساعدة الأفراد على التعلم,وهو مجموعه من الحوادث تؤثر فى المتعلم بطريقة ما تؤدى الى تسهيل التعلم.

الدراسة: عمليه تواصل بين المدرس والمتعلم ويعنى الانتقال من حاله عقلية الى حالة عقلية اخرى حيث يتم نمو المتعلم بين لحظة واخرى ’ ونتيجة تفاعله مع مجموعة من الحوادث التعليمية التعلمية التى تؤثر فيه .والتدريس هو نظام شخصي فردي يقوم فيه المدرس بدور مهنى هو التدريس.

التعلم: مجموعه العمليات المعرفية الداخلية التى تحول المثير المعروض على التعلم الى أوجه متعددة من المعالجات الناجحة للمعلومات, وحصيلة هذه المعالجات تتمثل فى تكوين انماط معينة من القدرات فى ذاكرة المتعلم .فالتعلم هو نظام شخصي يرتبط بالمتعلم ,ويؤدى فيه المتعلم عملا يتعلق بالسلوك.

ولمزيد من التفاصيل التربوية, حول الفرق بين مصطلحات,التعلم والتعليم والدراسة, نقترح عليكم الدرس التالي, من خلال هذا الفيديو التربوي المهم:

 

 

 

عن اسلام محمد

Profile photo of اسلام محمد
مؤسس موقع مهارات التدريس- استشاري تطوير مناهج الكترونية ومدرب دولي معتمد في مجال التدريس والتنمية الذاتية.

شاهد أيضاً

الإيمان بقدرات الطلاب

الإيمان بقدرات الطلاب من اهم السمات المطلوبة في المعلم الناجح.