الرئيسية / مصادر / الاعاقة السمعية ومشاكلها التربوية
Snack-Time-Finger-Play

الاعاقة السمعية ومشاكلها التربوية

الاعاقة السمعية, هي صنف من اصناف الاعاقة, التي تختلف حدتها من مصاب لاخر مابين درجات ثلاث, بسيطة ومتوسطة و شديدة, وهذه الاخيرة هي ما يعرف بالصمم, وتتلخص مشكلتها في حدوث خلل بالجهاز السمعي يحول دون قيامه بوظائفه, وبالتالي عدم القدرة على سماع الاصوات المختلفة.

وفي تعريف علمي دقيق بحسب الخبراء, فان الاعاقة السمعية هي  انحراف في السمع يحد من قدرة الفرد على التواصل السمعي- اللفظي، وتعتمد الإعاقة السمعية على مقدار الخسارة السمعية، والذي يتراوح بين البسيط والمتوسط والشديد,اوهيعدم القابلية الكلية أو الجزئية لسماع الأصوات في إحدى الأذنين أو كلاهما.

الاعاقة السمعية ومشاكلها التربوية:

من الناحية التربوية, يشير اهل الاختصاص الى ان الاعاقة السمعية تدل على وجود مشكلة قد تتراوح شدتها من البسيطة إلى الشديدة جداً، تؤثر سلباً على الأداء التربوي للطالب.

وقد اكدت الدراسات ان مشكلة, المعاقين سمعيا ليس في تدني قدراتهم العقلية, ولكن في تاثير اعاقتهم على الجانب اللفظي وما يصحبه من عجز لغوي, وهذا ما يتسبب لهم في سوء التحصيل الدراسي, هذا الى جانب عوامل خارجية اخرى, لخصتها الابحاث في ثلاث عوامل رئيسة:

1- عدم ملائمة المناهج الدراسية لهم المصممة أصلاً للأفراد السامعين. 
2- انخفاض الدافعية للتعلم بسبب وجود الإعاقة السمعية.
3- عدم مناسبة أساليب وطرق التدريس لحاجاتهم.

ومن هذا المنطلق, كان لزاما, على المعلم ان يكون على دراية بالغة بخصائص طلابه, وما يعانونه من مشاكل, قد تتسبب لهم في صعوبة التعلم, وتحول بينهم وبين التفاعل مع غيرهم, بما في ذالك مشكلة الاعاقة السمعية, التي احيانا قد لاتظهر جليا عند بعض الاطفال, الا اذا تم اكتشاف ذالك.

فماهي خصائص الاطفال ذوي الاعاقة السمعية, من الناحية الاجتماعية والعقلية واللغوية؟

الخصائص الاجتماعية:

– صعوبة الاتصال اللفظي مع الغير.

  – الميل الى المواقف الفردية.

 – الميل الى العزلة في كافة جوانب الحياة.

 – تجنب مشاركة الالعاب مع الاخرين.

الخصائص العقلية:

نسبة ذكائهم لا تتأثر بحجم اعاقتهم السمعية وفقا للدراسات.

امتلاك القدرة على التعلم والتفكير التجريدي.

الخصائص اللغوية:

– عدم القدرة على سماع ما يحيط به, من اصوات وحروف.

   – عدم القدرة على الحصول على التغذية الراجعة بإصدار الأصوات كالمناغاة .

  – عدم القدرة على التقليد بسبب العجز اللغوي.

  – عدم اتساق في مستوى الصوت أو نبرته عند محاولة النطق.

ومما سبق ذكره من خصائص, تخص ذوي الاعاقة السمعية, يتضح فعلا انه تمت مشاكل وصعوبات, قد تاثر بشكل او باخر, في التحصيل الدراسي لهذه الفئة, خصوصا من الاطفال, في مراحلهم التعليمية الاولى, لذا يحتاجون الى منهجية خاصة في التعليم, من معلمين اكفاء, قادرين على دمج الاطفال الذين يعانون من الاعاقة السمعية, انطلاقا من التوجهات الحديثة, في تعليم هؤلاء الاطفال.

فماهي هذه التوجهات؟ 

هذا ما سنتعرف عليه في مجالنا المخصص لتعليم الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة باذن الله تعالى, عبر اقسام مدونة مهارات التدريس المتنوعة مع نماذج وامثلة عملية, فتابعونا….  .

 

عن اسلام محمد

Profile photo of اسلام محمد
مؤسس موقع مهارات التدريس- استشاري تطوير مناهج الكترونية ومدرب دولي معتمد في مجال التدريس والتنمية الذاتية.

تعليق واحد

  1. فاطمة المريسي

    اشكرك على المقاله المفيدة ..