الرئيسية / مقالات / ادماج الطالب داخل الفصل
mmmmmmmmmmm

ادماج الطالب داخل الفصل

mmmmmmmmmmm

ادماج الطالب داخل الفصل تبدأ بتحفيز الطالب على الابداع و المشاركة داخل الفصل,والتعبير عن أفكاره و ابداء رأيه وطرح تساؤلاته,لربما ليس بالأمر السهل و الهين على الطالب نفسه,فلا ننتظر من طالب انطوائي مثلا او خجول او مرتبك ان يثبت ذاته ومهاراته داخل الفصل من تلقاء نفسه دون تشجيع تربوي من المدرس لهذا الطالب بوسيلة ما او وسائل تربوية متنوعة,فمهمة المدرس ليس القاء مافي الكتب من معلومات وكفى, بل مهمته فتح المجال للطالب لمشاركته هذه المعلومات من خلال طرح اسئلة,استفسارات,تطبيقات جماعية مع باقي الزملاء,الى غير ذالك من اوجه المشاركة. ومن اهم هذه الوسائل التربوية نجد

المسؤولية :

تحسيس الطالب بالمسؤولية امر مهم, بفتح المجال له بابداء رايه.اختيار مهامه وما يحب القيام به من واجبات منزلية,الغير البعيدة طبعا عن نطاق الدرس, ايضا تحسيس الطالب بمسؤوليته اتجاه قسمه وما يجب الاهتمام به داخل القسم من الحفاظ على نظافته,الاهتمام بالانشطة البيئية داخل الفصل والتي تتطلب تعاون ومشاركة الجميع.الى غير ذالك من اوجه المسؤوليات التي يجب تحفيز الطالب على تحملها.

شخصية الطالب:

ليس المطلوب من المدرس معرفة اسم الطالب ونسبه وسنه فقط,بل يجب ان يتوسع المدرس في التعرف على الطالب من خلال شخصيته طباعه مايحب مايكره.ظروفه الاجتماعية التي قد تكون غالبا سببا في انطوائية الطالب داخل القسم.وبالتالي فتخصيص ولو وقت قصير نحاول فيه كشف خبايا شخصية الطلاب مهم جدا لتحسيس الطالب باهميته مما يمنحه الثقة في نفسه ويحبب اليه المشاركة مع الجميع.

النقاش:

فتح المجال للنقاش و الحوار داخل الفصل بين الطلاب,في موضوع معين استراتيجية فعالة وتؤتي أكلها لتشجيع الطالب على العطاء الجماعي و المتبادل وتحسيسهم بروح التعاون .على اساس تعليمهم ان الاختلاف لا يفسد للود القضية واني اختلف معك ليس معناها اني اكرهك او لا اطيقك.ايضا تعليمهم عدم التشبث بالراي الخاطئ بعد التاكد من أنه غير صائب, و لا بأس من التواضع في تقبل أفكار و آراء الاخرين و لو من باب الانصات لها باحترام.

عن إسلام محمد

Profile photo of إسلام محمد

شاهد أيضاً

رسالة ماجستير: فعالية برنامج الكتروني في توظيف الانتباه الانتقائي-أطفال التوحد

فعالية برنامج معرفي الكتروني قائم على توظيف الانتباه الانتقائي في تحسين استجابات التواصل لدى أطفال …