التعليم رسالة!

0

إن تعاملت مع عملك كمعلم على أنها وظيفة تذهب إليها مضطراً ومهموماً وغير مبال بها.. فأنبئك بالفشل منذ الآن!

عامل وظيفتك كمعلم على أنها منحة من الله لكى تكون ذا أثر في المجتمع. فرصة لتكون عاملاً محفزاً للعقول الصغيرة التي تنطلق إلى العالم.

ودورك هو أن تجعل العالم أفضل من خلالهم!

إنها رسالة سامية .. إن فهمت هذا المعنى فلن تستطيع غض الطرف عنه أبداً وستصبح مهنة التعليم بالنسبة إليك أكثر متعة بكثير.

 

Capture

شارك

الكاتب

Comments are closed.