الرئيسية / مختارات / كيف تكون أفضل معلم…نصائح الطلبة!

كيف تكون أفضل معلم…نصائح الطلبة!

كيف تكون المعلم الأفضل…نصائح الطلبة!

advice

لا يوجد من هو كامل!

وعندما تكون معلما يصبح من الصعب قليلاً أن تكون كاملاً ومثالياً لجميع الطلبة! فمن الواضح أننا جميعاً مختلفون، وذلك ينطبق بالطبع على الطلبة. فلكل منهم أسلوبه في التعلم ووصول المعلومة إليه. وإن وافق أسلوبك في التعليم أسلوب طالبك في التعلم فإن ذلك بالطبع سيجعلك معلمه المفضل، ولكن إن لم يتم ذلك فإنه لا بد من وجود مشكلات في التواصل. والمفتاح في هذة الحالة لتصبح المعلم المفضل لأكبر عدد من الطلبة هو الاستماع لهم. وإليك فيما يلي 10 نصائح -مستقاة من مقالة بموقع busyteacher– يقدمها الطلاب أنفسهم للمعلمون ليكونوا الأفضل بالنسبة لهم!

أنت من يعلمهم بالطبع ولكن لا مانع من أن تتعلم منهم القليل!

iStock_000006428830XSmall_crop380w

1  كن حازماً:

يمكن للطلاب أن يكون لديهم مشكلات أو ايام غير سهلة لأي سبب أو إحباطات ولذا قد تلاحظ تدني مستواهم أو عدم رغبتهم في التقدم أو الإستمرار. وفي هذة الحالة لا تكن متسرعا في إطلاق الأحكام وإخباره انه كسول أو أن مستواه متدن. كن كوالد له وسانده واسأل عمل ألم به وإدفعه للأفضل. وربما في بعض الحالات عليك أن تتكلم معه منفردا بعد الصف لتتعرف اكثر على ما يجري.

2 صادقهم ولكن بحدود:

عليك أن تعرف أن الطلبة لا يحبون المعلم الذي يتصرف كطالب هو ايضا! إلتزم بحرفيتك ولكن ساعد الطلبة وإستمع إليهم وتكلم معهم عن حياتهم ولكن تذكر من أنت!

وذلك يسري في كل الأحوال حتى وإن كنت مستجد أو سنك قريب من سن طلابك فأحرص على عدم إستخدام الكلمات العامية حتى وإن كنت تستخدمها في حياتك العامة. وذلك ليأخذك الطلاب على محمل الجد.

3 اجعل درسك مرتبطاً بحياتهم:

إن أردت للطلبة أن يتذكروا درسك فإربطه بجزء من حياتهم مرتبط بهم. ويمكن فعل ذلك عن طريق أخذهم كأمثلة لدرسك لوصف هذا الموقف أو ذاك فسيكون ذلك اكثر متعة. وربما لن تتمكن مثلا من ربط معادلة رياضية بحياتهم ولكنك قد تتمكن من ربط فائدة تعلمها بحياته ومستقبله.

4 استخدم وقتك بحكمة

images

تذكر من أنت وأين أنت! لا ييحب الطلبة أن يبدأ المعلم بالتكلم عن حياته وعن كيف ان أيامه كانت أفضل وكيف أن الطلبة كانوا أكثر صبرا وأدباً وما إلى ذلك من ثرثرة!

سبب وجود الطالب في صفك هو أنه يريد أن يتعلم منك معلومات مفيدة لذا لا تعطيهم سبباً لعدم حضور حصتك المقبلة. واذكر أن الوقت مهم للطلاب أيضا وليس لك فقط ولن يكونوا سعداء عندما يتم إستغراق الوقت في قصص شخصية عنك وعن حياتك أو عن أي شئ آخر إلا الدرس .

5 تفسيرات أكثر!

حتى وإن كنت تستخدم أبرع الطرق لتفسير مادتك وجعل حتى أغبي الطلاب وأبطئهم فهما يستوعبها فيجب عليك أن تكرر مادتك أو ما تعرض أكثر من مرة وتعطيه كافة التفسيرات.  فلا تكن كسولا في تفسير مادتك بطرق مختلفة وبأساليب مختلفة.  كن صبورا وأشرخ ماتدتك مرة وأثنان وعشر متأكدا من أن كافة الطلبة قد أستوعبوها استيعابا كاملا فأنت ترعف كم سيكون تدارك ما قد تم شرحه من قبل إن فاتهم فهمه وتم الإنتقال للمرحلة التالية أو الدرس التالي.

Capture

6 استخدم طرقاً مختلفة

لا تكن كسولا في إستخدام أكثر الطرق الممكنة لشرح مادتك. يؤمن الطلبة أن المدرس الأفضل هو من يستطيع أن يشرح بأكثر من طريقة وبكافة الأساليب. إستخدم كتب وفيديوهات وموسيقى وعروض مرئية  وكل ما يمكن أن يكون مشوقا لطلابك وبالطبع كونك تعرفهم فأنت تعرف ما يمكن أن يكون مشوقا لهم فقم بالإبتكار.

7 كن صارماً

ولا يعني ذلك أن تكون دكتاتوريا! ولكن الطلبة لا يحبون المدرس اللين. فاللطافة الزائدة ليست دائما لطيفة وخاصة عندما يتعلق بالتدريس. فهناك دائما الطلاب المشاكسون – كما في الأفلام – الذين يحاولون إقناعك إنهم لا يحتاجون ما تقدم ويفهمونه سلفا. ولكن عليك أن تكون مصراً ومقتنعا تماما بما تفعل وتبدي ذلك لهم.

8 المعلم الجيد دائماً لديه أهداف

عندما تبدأ الدرس يجب عليك أن تشرح للطلاب بوضوح ما سوف يتعلمونه اليوم. يجب أن توضح أن لديك خطة مما سيساعد الطلبة على التركيز وفعل ما هو مطلبو منهم أثناء الحصة. يمكنك أن تكتب حتى هذة الاهداف على لوح الكتابة (السبورة) أمامهم أو أن تقولها بوضوح كاف.

9 كن مثالاً جيداً لطلابك

أخبرنا طالب بقصة عن معلمه حيث قال انه دائما ما كان يحضر طعام شهي، صحي وعضوي معه للغداء ويتشاركه مع الطلبة الذين لم يحضروا غداء لهذا اليوم. بدا هذا المعلم بصحة جيدة ورياضي ولديه طاقة دائما مما بدل تفكير الطلاب إلى الطعام الصحي لإنهم يريدون أن يكونون في لياقة هذة المعلم وأن يبدون مثله. هذا مثال للمعلم القدوة لطلابه، أحذو حذوه وستجعلهم يشكرونك.

images (1)

10 آمن بهم!

لا تتجاهل طلابك عندما تشعر أنه لا يفهمك أو غير مهتم بمادتك. فقط عليك أن تؤمن بجميع الطلبة ولا تترك أحداً خلفك!

اطلب من كل منهم على حدة أن يشرح لك تحديداً ما لم يفهمه أو ما يشكل عقبة أمامه وقم بشرح المتعسر مرة أخرى وتأكد أنهم يفهمونه هذة المرة. فمن المهم جدا للطالب أن يشعر أن المعلم دائما ورائه ولن يتخلى عنه مهما حدث وذلك حتى يستوعبها تماما.

عن إسلام محمد

Profile photo of إسلام محمد

شاهد أيضاً

Sans titre

“فكرة اليوم” كيف أحفز ابني على التعلم ترغيبا لا ترهيبا ؟

مهارات التدريس – اشتكت إحدى الأمهات مشكلتها مع ابنها المقبل على أول عام دراسي له …