قاريء اليوم قائد الغد !

0

أحد أسمى وأروع الأشياء التي تحملها رسالة التعليم هي تعليم مهارة القراءة، فتعلم القراءة مهارة يشكرك الطلاب عليها منذ تعلمها وحتى آخر أيام حياتهم. يجب عليك كمعلم أن تبذل جهدك من أجل تحفيز الطلاب وترغيبهم في تعلم القراءة.. ليس ذلك فحسب، بل حب القراءة.. بحيث لا يكتفي الطلاب بقراءة المقرر، بل تصبح القراءة أو المطالعة هوايتهم الأولى.. ويتنافسون في عدد الكتب التي يقرأونها، ويتبادلونها بينهم، لتسمو نفوسهم وتتهذب، وتنمو عقولهم وتتطور، وننتظر الخير في مستقبلهم بصلاح عقولهم.

هذه الصورة تفيد في تحفيز الطلاب على الاهتمام بالقراءة والاطلاع. يمكنك تعليقها في غرفة الصف أو قاعة الدراسة أو حتى ممرات المدرسة.

بوستر القراءة

شارك

الكاتب

Comments are closed.